القائمة الرئيسة

استطلاع رأي



28رجلا وامرأة يخوضون انتخابات أدبي الرياض

يخوض ثمانية وعشرون رجلا وامرأة من مثقفي منطقة الرياض اليوم الإثنين 20 رجب 1438هـ (17أبريل2017م) الساعة الخامسة عصرا في مركز الملك فهد الثقافي انتخابات الدورة الثانية لنيل المقاعد العشرة في مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض، وإدارته في المدة من (1438ـ1442هـ) بإشراف وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية.

وقال رئيس الجمعية العمومية للنادي رئيس مجلس الإدارة الدكتور عبدالله الحيدري: بلغ عدد المنتمين إلى الجمعية العمومية 155، وهم الذين جدّدوا اشتراكاتهم وتنطبق عليهم الشروط، ويحق لهم التصويت وانتخاب مجلس إدارة جديد.

وأضاف: تقدم من أعضاء الجمعية العمومية ثمانية وعشرون وطلبوا الترشّح لمجلس إدارة النادي، وأهيب بجميع الزملاء والزميلات أعضاء الجمعية العمومية بأن يمارسوا حقهم الذي كفلته لائحة الأندية الأدبية وأن يحرصوا على الحضور في الموعد المحدّد مصطحبين معهم الهوية الوطنية؛ لاختيار من يرون أنهم الأكفأ لإدارة النادي في السنوات الأربع المقبلة، كما أدعوهم إلى الاطلاع على الدليل التعريفي الذي أنجزته إدارة النادي، ويضم السير الذاتية للمترشحين، ورؤاهم وأفكارهم تجاه تفعيل دور النادي وخدمته وتحقيق أهدافه، وسيكون الكتاب بين يدي أعضاء الجمعية العمومية في مركز الملك فهد متزامناً مع اجتماع الجمعية العمومية وانتخاب مجلس الإدارة.

وشدّد الحيدري على أهمية الحضور؛ خدمة لمستقبل النادي وحفاظاً على تاريخه ومنجزاته، وقال: يعد النادي واحداً من الأندية الأدبية العريقة إذ أسس مع خمسة من الأندية في عام واحد وهو عام 1395هـ، وحقّقت مجالس إدارته المتعاقبة جملة من المنجزات الملموسة في مجال طباعة الكتب، وفي إصدار المجلات، وفي عقد الملتقيات، وإطلاق الجوائز، ورعاية المواهب الشابة، وإقامة المعارض، وتقديم العديد من الأمسيات والمحاضرات والندوات، وتكريم العديد من الشخصيات، وتوقيع العديد من الاتفاقيات، وتأسيس أربع لجان ثقافية خارج المقر الرئيس: في محافظات: الخرج والمجمعة وثادق والأفلاج، وغير ذلك من المنجزات المهمة.

وختم الحيدري تصريحه قائلا: أتمنى التوفيق لجميع المترشحين من الزملاء والزميلات، وأن يحقق النادي على يديهم في السنوات المقبلة منجزات غير مسبوقة ونجاحات لافتة.